المشاركات الشائعة

الخميس، 31 مارس، 2011

أأنت أخي..!!

الاختلافات الفكرية خاصة في السياسة قد تشوبها الكثير من التحيزات وتبني آراء بهدف تحقيق مكاسب ما وإن اختلفت من فرد لآخر أو من مجموعة لأخرى.. ولولا أن اجتمع الجميع على هدف واحد وتجردوا من الأهواء والمطامع لما رأينا مجموعات أو أحزاب.. لا أجدها سوى تفتيت لقوى الجمع لمصلحة طرف واحد لعلنا نفيق قبل أن ينجح هو فيما يريد... تفاعلاً مع نتيجة الاستفتاء على تعديلات الدستور كتبت هذه الخاطرة:

أأنت أخي..!!

آهٍ يا قلبي..
تائهًا لم تزل لا تنفك عنك الآلام

آلامي الهائمة
ترجو أجوبة عن ألف سؤال

فتنةٌ طغت
مَنْ يكشف تلك الغُمَّة عن إنسان؟

لا أدري
هل صار جهلُ المرءِ بديلَ الإيمان؟!

أم يجحد فضلَ النور
ليغدو أسيرَ الخزيان؟!

أخي..
ألا ترضى بقول
أهل الذكر! أم لك وحدك عقلان؟!

قالوا عن علمٍ
فلترفض فلما يأسرك القولان.!!

فلتحذر قد بت ذليلاً
 إن تأمن غدر الشيطان..

احذر قد تغدو أسيرًا
إن تأمن مكر الطغيان..

أخي..
أنسيت العهد بأني
ضحيت بروحي لإخوانِ!!

أني صافحت الموت
لترفع رأسك دون هوان!!

أما كنت رفيقاً بنزال
تمسح همي بعقيدة وإيمان!!

ألم تبك دمائي
وتنكر جرمًا لا يأتيه الصوان!!

ألم تلعن جهلاً
تلعن حزبًا لم تشعر فيه بإنسان!!

ألم تحوِ حزنًا
أم بت منيعًا لا تهزمك الأحزان!!

آآآآآه
آهٍ أمي من مكر
يجعل أبناءك منه كجدار البنيان

يحمونه مني
 فيرميني سهاماً أفأهدم تلك الجدران!!

يقتلني يقيني بمكرته
ويقتلني أن أفقد أحد الخلان

أمي..!!
أأعماهم عني
فلم يروني! أم أقنعهم أني أنا الجان!!

فاصطفوا أمامي
ينهوني فلا أعدو فأصرخ في الميدان

صدحت صرختهم
صدحت أمي بصرخته وأسفاً تحتل آذان

كيف لفتنته تقسمنا..!
أمي.. أنسيتِ؟؟
 أم نحن نسينا حكمة حزمة عصيان!!

أمي..!!
علمتِنا صغارًا
أن الفُرقة ضعفٌ إن نشبت فبداية خُسران

علمتِنا أن الطمع
كماءٍ لهوان يروي الجشع وهما للفُرقة أبوان

نعم ودَّعْنَا طفولتنا
ولكنا كنا بين يديك ولم نهجر تلك الأحضان

فما نبع تلك الأطماع!!
أفتسري فينا مطامعنا والجشع يحويه الشريان!!

أم فطرة فينا قد هرمت!!
والعزة فينا قد وهنت
ورفضنا جمعاً ثوب الشجعان!!

أخي..!!
ما للخوف من نِعَمٍ
أعبدُ خوفٍ!! أم بالحق تصرعه أم بك ريب في الرحمن!!










ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق